خطبة من كتاب"اللآلئ والدرر السعدية"في الحث على فضيلة الصبـــر/ بقلم:العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي
~~~~~
فإن سألتم عن حقيقة الصبر، فإنه حبس النفس وإلزامها ما يشق عليها ابتغاء وجه الله، وتمرينها على الطاعة وترك المحارم ، وعلى الأقدار المؤلمة رضى بقدر الله .فمَن عرف ما في طاعة الله من الخير والسعادة هان عليه الصبر والمداومة عليه. وما في معصية الله من الضرر والشقاء ،سهل عليه إرغام النفس والإقلاع عنها
ومَن علم أن الله عزيز حكيم ،وأن المصائب بتقدير الرؤوف الرحيم،أذعن للرضى ورضي الله عنه وهدى الله قلبه للإيمان والتسليم .
فيا من انتابته الأمراض وتنوعت عليه الأوصاب ،أذكر ما جرى على أيوب كيف أثنى الله عليه بالصبر وحصول الزلفى حيث قال:
{ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا،نِعْـــمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ }
- و يا مَن فَقَد سمعه أو أَخَذ الله عينيه :أما علمت أن الله لا يرضى بعوض سوى الجنة لمن صبر حين يأخذ حبيبتيه ؟
- و يا من فجع بأحبته وقرة عينه وأولاده وأخدانه ،أما علمت أن مَن حمد واسترجع بَنَى الله له بيت الحمد في دار كرامته ، وكان زيادة في إيمانه وثقلًا في ميزانه وأن مَن مات له ثلاثة من الولد أو اثنان أو واحد فصبر واحتسب كان حجابًا له من النار ورفعةً له في دار القرار ؟أما سمعتَ أن من صبر على الفقر والجوع والخوف ونقص الأموال والأنفس والثمرات ،فإنّ له البشارة بالهداية والرحمة من ربه والثناء والصلوات ؟
- ويا مَن أصيب بآلام أو جروح أو أمراض تعتري بدنه وتغشاه،أما سمعت قوله صلى الله عليه وسلم- :
{- لا يصيب المؤمن من همٍّ ولا غمٍّ ولا أذىً حتى الشوكة يشاكّها إلا كفّر الله بهت من خطاياه .}
{- عجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله خير :إن أصابته سرّاء كر فكام خيرًا له ،وإن أصابته ضرّاء صبَرَ فكان خيرًا له؛وليس ذلك إلا للمؤمن } رواه مسلم في صحيحه .
فعليكم بالصبر على ما أصابكم والاحتساب ،فإن ذلك يخفف المصيبة ويجزل لكم عند ربكم الثواب
ألا وإن الجزع يزيد في المصيبة ويحبط الأجر ويوجب العقاب
فيا سعادة مَن رضي بالله ربًا ،فتمشى مع أقداره بطمأنينة قلب وسكون ،وعلم أن الله أرحم به من والديه فلجأ إليه وأنزل به جميع الحوائج والشؤون لقوله تعالى:
{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَـــيْءٍ مِنَ الْخَــوْفِ وَالْجُــوعِ ( الآية) }
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم
صاحب الموضوع : العلامة:عبد الرحمن بن ناصر السعدي
تاريخ النشر : 08/01/2012

عدد الزيارات : 1129
* إقرَنْ أخي الصائم صيامَك بصوْمك كي تتصالح مع ذاتـِك
تصفح الموضوع
قصيدة:رَمَضَانُ شَهْـرُعِـبَادَةٍ وَإِنَابَةٍ، للشاعر الصوفي عبد الكريم بقـاش
تصفح الموضوع
السيرة الذاتية للشريف محمد بن محمد الحجوحي رحمه الله بخط يده (بعثها لنا قبل وفاته خصيصا لموقع زمن التجانية)
تصفح الموضوع
أثر الدعاء في تنظيم الطاقة الجسمية
تصفح الموضوع
بساط الحكمة الربانية و تجلي الحضرات
تصفح الموضوع
كلمة عزاء الخليفة البعقيلي سيدي محمد الكبير بمناسبة وفاة العارف بالله سيدي محمد القماري
تصفح الموضوع
"المنهج النظيفي في معرفة الشيخ النظيفي رضي الله عنه"
تصفح الموضوع
" لموتُ قبيلة أهونُ عند الله مِن موت عالم"
تصفح الموضوع
أنظر كيف علمنا القرآن احترم أنبياء الله تعالى و الإيمان بهم جميعا
تصفح الموضوع
مع أنشودة ربيع القلوب"وقوفا على الأقدام" بالصيغة البعقيلية
تصفح الموضوع
الحضرات السبع و بعض مراتبها،حسب ما جاء في كتاب الرماح
تصفح الموضوع
الكشف بين التصديق والإنكار
تصفح الموضوع
الحوارالجاد جـِسر متينُ الأسس يؤدي إلى بَرِّ الوِفاق
تصفح الموضوع
كيف السبيل إلى التخلص من آفة الزور، طاعون هذا العصر؟
تصفح الموضوع
فمتى كانت عاشوراء سلسلة من الخرافات ومهزلة مقززة؟!
تصفح الموضوع
الهجرة النبوية بداية تأسيس دولة التوحيد
تصفح الموضوع